منتديات سلطان العربية
[/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات سلطان العربية

تقافي تربوي ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسية  الأحداث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الصداقة وأنواع الأصدقاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 13311
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/02/2012

مُساهمةموضوع: الصداقة وأنواع الأصدقاء   الثلاثاء سبتمبر 05, 2017 6:39 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلا وسهلا بالأعضاء والزوار الكرام


ماهي الصداقة ؟
تعتبر الصداقة شيء جميل جداً وهو عنصر مهم جداً في الحياة وهو سر من اسرار السعادة بالحياة فالجميع يتفق على ان الصداقة تضيف نكهة خاصة للحياة ، وان مع الاصدقاء نقضي اجمل الاوقات وتعتبر اجمل لحظات العمر ، وحين تقديم السؤال لشخص عن اجمل لحظة في حياتك فسوف يربط اجمل اللحظات في حياته مع أصدقائه ، كما ان الصداقة تعرف بأنها مشاعر عاطفية ايجابية متبادلة بين الاصدقاء ، وان يسعى ويتمنى الفرد السعادة والخير للشخص الاخر دون انتظار مقابل ، كما ان الصداقة لا تقتصر بين الافراد بل انها ايضاً بين الشعوب والامم والقبائل بالاضافة الى المنظمات ايضاً . وتعرف الصداقة بأنها عطف متبادل بين شخصين أو أكثر ،حيث يود كل منهما الآخر ويتمنى الواحد منهما الخير لصديقه مع علمه بأن الآخر يبادله المشاعر نفسها .

صديق كلمة رائعة عظيمة من أربعة أحرف تحتوي على معاني كبيرة :
ص : الصدق
د : الدم الواحد
ي : يد واحدة
ق : قلب واحد
فهذا هو معنى كلمة صديق


أنواع الأصدقاء من وجهة نظري خمسة أنواع :
1- صديق سوء : هو الصديق الذي يجرك للمهالك وتجد هذه النوعية من الأصدقاء يجمعهم الخراب و الانحراف بشتى أنواعه من مخدرات و مسكرات و سرقة و نصب و احتيال و غيرها .

2- صديق مصلحة : وهذا النوع منتشر بكثرة للأسف والكثير منها ينتهي بعد زوال المصلحة
فهناك من يمشي معك لأجل مالك أو جاهك أو لأجل سيارتك ومنهم من يمشي معك لأجل شكلك سواء كنتَ وسيما أو رياضيا إلى آخره ، و منهم يمشي معك لأجل دراسة ... و غيرها الكثير لكن ذكرتُ بعض ما ينتشر منها مما يحضرني .

3- صديق مخادع حسود : أعتبره من أخطر الأنواع يمارس معك دور الذئب في حياتك يبتسم في وجهك و يخفي مخالبه عنك يثني عليك في حضورك و بأكل لحمك ميتاً في غيابك و يمد عينه إلى ما تملك و يتمنى زوال نعمتك و يحصي عليك ضحكاتك و يسهر يعد أفراحك و يمتلئ قلبه بالحقد كلما لقاك ولا يتوقف عن المقارنة بينك و بينه يريد أن يسيطر عليك و يحركك بإرادته يحصي عليك أنفاسك و يتفنن في تمزيقك فلا تشعر بطعناته و لا تصحو من غفوتك إلا بعد فوات الأوان.

4 - صديق سلبي : وهو صديق عديم الفائدة تراه أمامك مثل السراب كلما ابتعدت عنه ناداك أين أنت ؟ و كلما أقبلت عليه هرب و كل يوم له حال مرة قريب و مرة بعيد تريده أن يقف بجانبك وقت الضيق فقط دون عمل أي خدمة لا تجده و إذا علم أنك تجاوزت تلك الضائقة قال لك لماذا لم تخبرني عن حالك ؟ ولو علم لتجاهلك وكأنه لم يسمع أي خبر عن حالك و هو يتابع أخبارك أول بأول .

5 - صديق حقيقي : هو الصديق الذي عندما تكون معه لا تفرق بينك وبينه أي هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة النفس ، هو شخص عزيز على نفسك بئر عمييييق لأسرارك لا يبيح بها لأي شخص كان و يدفنها معه ، وهو الذي يقبل عذرك و يسامحك أذا أخطأت و يسد مسدك في غيابك تعلم أن هناك رجلاً بمعنى الكلمة يقف خلفك ، هو الذي يظن بك الظن الحسن وإذا أخطأت بحقه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعله لم يقصد ، هو الذي يتمنى لك ما يتمنى لنفسه ، هو الذي يكون معك في السراء و الضراء و في الفرح و الحزن و في السعةِ و الضيق و في الغنى و الفقر ، هو الذي يتمنى لك ما يتمنى لنفسه ، هو الذي يفرح إذا احتجت إليه و يسرع لخدمتك دون مقابل ، هو الذي يرفع شأنك بين الناس و تفتخر بصداقته و لا تخجل من مصاحبته و السير معه ، هو الذي يدعي لك بظهر الغيب دون أن تطلب منه ذلك ، هو الذي يحبك في الله دون مصلحة مادية أو معنوية، هو الذي لا ينساك بعد مماتك و يتصدق عنك و يدعو لك بالرحمة .

كلمة أخيرة أوجهها لأصدقائي الحقيقيون و أقول لهم :
كم أنا فخور بصحبتكم معتزاً بأخوتكم أنتم مثل الكنز الثمين عندي أبذل قصار جهدي للحفاظ عليه في هذا الزمن ربما فرقت بيننا المسافات ولكن تجمعنا الأخوة و المحبة و المودة فليس المحبة والمودة أن نلتقي كل يوم و ليس عدم اللقاء هو عدم المحبة فليس كل لقاء مودة و لا كل غيبة جفوة قال الإمام أحمد : إن لنا أحبة لا نراهم إلا في كل سنة مرة نحن أوثق بمودتهم ممن نراهم كل يوم .
أحبكم من أعماق قلبي و سامحوني إذا أخطأت على أحد منكم يوماً ما بدون قصد مني ، لا حرمني الله منكم و أنا كلي لكم و دمتم فخراً وعزاً لي و كل عام و أنتم بخير و سعادة .


قال الشافعي :
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها ......... صديق صدوق صادق الوعد منصفا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soltan.alhamuntada.com
 
الصداقة وأنواع الأصدقاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سلطان العربية :: المنتدى العام-
انتقل الى: